الكتابة الإبداعية .. كيف تتميز في صنعة الكتابة




الكتابة كما القراءة، يعتبرها البعض موهبة ويعتبرها الآخرون مكسب، لكنها في نظري شيء من هذا وذاك، فالكتابة تعتبر صنعة يولد الإنسان وعنده قابلية لتعلمها.
قد يتعلمها المرء بسرعة وقد يكون اكتسابها بطيئا، فالمسألة تختلف من شخص إلى آخر.
لكن ما يهمنا في هذا المقال هو البداية، يهمنا أن تجد الطريق التي ستسلكها كي لا تزل قدمك عن سبيل الكتابة، فتضيع في مشتتات العصر وملهياته.
إليك إذا بعض النصائح كي تضع خطوتك الأولى نحو الكتابة الحرة والإبداعية.

1. التكثيف من القراءة


صنعة الكتابة من الصناعات المرتبطة ارتباطا وثيقا بفعل القراءة، لأنها في أحايين كثيرة ناتجة عنها.
قد تلعب التجارب الحياتية دورها في الإتيان بمواضيع عدة يستطيع المرء أن يكتب عنها، لكن تظل القراءة الشيء الوحيد الذي يمد الكاتب بثراء معرفي ولغوي يمكّنه من أن يصبغ ما يكتب صبغة المطلع. 
لذا عندما نكثر من فعل القراءة والاطلاع على الأفكار والثقافات الأخرى بشتى أنواعها سنجد أنفسنا مدفوعين دون وعي لصناعة الكتابة.
فعندما نسعى للبحث عن المعلومة وتنقيحها والتأكد من مصادرها والبحث الموسع فيها؛ عندها فقط سنجد أننا نمتلك رأيا وقناعة إزاءها لا نستطيع أن نتمالك أنفسنا عن البوح به كتابة أو خطابة، وهنا يأتي دور القلم كي نوثق به آرائنا وقناعتنا كي يقرأها الآخرون.

  • نقطة يجب التنبيه لها : يجب أن تكون ممارسة القراءة وصناعة الكتابة يحدثان بالتزامن والتوازي، عليك أن لا تتوقف عن القراءة حتى لو كتبت نصا إبداعيا بشهادة الجميع، حين تكتب بانتظام وتقرأ وأنت تكتب ستجد أن  القراءة والكتابة يتعاضدان ويكملان بعضهما.

2. اكتب كأنها وظيفة :


كتب أوسكار وايلد مرة يقول "ابذل بعض التضحيات من أجل فنك، وسوف تجازى، لكن أن تطلب من الفن التضحية بنفسه من أجلك فسوف تلقى إحباطا لاذعا قبالتك"
يشير وايلد إلى عدم الانضباط الذي يواجه الكاتب وخصوصا الكاتب المبتدئ، الذي ما إن تواجهه صعوبة في التعامل مع الصفحة البيضاء التي أمامه يترك القلم ويمضي لحال سبيله، ظانا أن الكتابة واستجداء الأفكار مسألة سهلة. وهذا غير صحيح البتة؛ لأنه ولكي تخرج بنص يرضى عنه القراء يجب أن يكون النص غنيا معرفيا وثريا لغويا وتحاول من خلاله أن تعالج الموضوع من زاوية مختلفة وهذا لن يحدث في البداية، يجب أن تلتزم بالكتابة بشكل يومي كي تتغلب على حبسة الكاتب، عليك أن تكتب وكأنها صنعتك الوحيدة التي تعيل بها أهل بيتك، عندها فقط ستنضبط وتلتزم في مشوار الكتابة.

3.  قوة الملاحظة 



وظيفة الكاتب هي محاولة الاطلاع على الواقع من حوله، صغيره وكبيره. لذا إذا أردت أن تكون كاتبا يخرج من رحم الواقع كي يُكتب عنه انطلاقا من حوادثه اليومية المعيشة فيجب أن تصقل هذه المهارة لديك.
قوة الملاحظة هي صفة يتصف بها الكتاب المتميزون لرؤية التفاصيل التي لا يراها أناس عاديون، فتجدهم أكثر قدرة على رصد الأشياء الصغيرة التي تحدث من حولهم، سواء في إطار العلاقات الاجتماعية وتصرفات الآخرين وتحليلها وفهم الطبيعية البشرية من خلالها، أو في إطار الحياة العامة والتفكر في الأشياء الأخرى.
تقول الروائية الأمريكية آنا لاموت: أن الكتابة "تتعلق بتعلم الانتباه والتواصل مع مايحدث" وهذا هو بالضبط جوهر الملاحظة، لذلك في المرة القادمة عندما تسلك إحدى الطرق حاول أن تتأمل التفاصيل التي تخطو جانبها، حاول أن تكتب عن أشياء صغيرة لا يراها الآخرون ولا ينتبهوا لها، ومع الوقت ستجد أن قوة الملاحظة لديك قد تحسنت.
 

وأخيرا أحب أن أقول أن الكتابة هي نزعة روحية تتملكنا جميعا عندما نختنق بواسطة الآراء الكامنة فينا، فالكاتب هو شخص يبحث عن معنى لذاته ويحاول أن يقاربها بوضعها على الأوراق، كي يختبرها ويعرف موقفها إزاء الآراء والمعتقدات التي يستقيها من الحياة المحيطة به.
 فحاجتنا إلى الكتابة كحاجتنا إلى الغوص في عوالم المعرفة بجميع أطيافها بحثا عن حلقات أنفسنا المفقودة،فالنكتب عن القضايا التي نؤمن بها، عن الأشياء التي نحبها وعن التي نخافها، لنكتب عن أشيائنا الصغيرة التي نمتن لها وعن تلك التي لا يفطن لها الآخرون، فالنوثق لحظاتنا السعيدة التي تمر بنا والندركها قبل أن تتلاشى من أمامنا، لنكتب عن كل هذا فالكتابة تجربة حري بنا أن نخوضها.


تعليقات

  1. مقال جيد سلمت يداك
    لقد اقترحت إضافة مدونتك لموقع الفهرست وهو موقع يجمع المدونات العربية. هكذا ستحصل بإذن الله على المزيد من القراء
    https://elfehrest.com/
    واصل الإبداع

    ردحذف
  2. شكرا صديقي، لك كل الشكر

    ردحذف
  3. الردود
    1. سعيد أنها أفادتك ولو بقدر بسيط، كوني بخير

      حذف
  4. صديقي.. وإن كبرت الكلمة عن المعرفة.. أظن أن إضافة أفكار عن طريقة و معالجة فكرة التعامل مع التابوهات الاجتماعية والسياسية في الكتابة، بحيث تكون قابلة للنشر، وقابلة للنقد في نفس الوقت. ستكون إضافة ذات قيمة معتبرة، وسط الشعوب التي تتحدث العربية..

    ردحذف

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

التعلم الذاتي .. عوالم من المعرفة تنتظرك